منتــدى آل صنـدوقــــــة
اخي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتــدى آل صنـدوقــــــة

منتدى يهدف الى التعارف والتواصل بين كافة ابناء آل صندوقة الكرام في كل مكان
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 الاكتئاب النفسي أعراضه وعلاجه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. محمد عبد القادر صندوقة



عدد المساهمات : 5
نقاط : 346400
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 54
الموقع الموقع : الرياض_ السعودية

مُساهمةموضوع: الاكتئاب النفسي أعراضه وعلاجه   24/2/2009, 02:17

االاكتئاب النفسى:
- الاكتئاب النفسي هو أحد أكثر الأمراض النفسية انتشاراًًًً في الوقت الحالي وتؤكد الدراسات العلمية ارتفاع نسبة حدوثه في المستقبل.
والاكتئاب النفسى هو المرض الذي يؤثر بطريقة سلبية علي طريقة التفكير والتصرف، ويصاب بالاكتئاب الذكور والإناث علي حد السواء، الصغار والكبار والمسنين لا يفرق بين مستوي التعليم والثقافة ولا المستوي المادي. الجميع عرضة للإصابة به.
لحسن الحظ أن الاكتئاب النفسي من الأمراض التي يمكن علاجها، أغلبية المرضي (80-90%) من الذين يواظبون علي العلاج الموصوف لهم يتم شفائهم بنسب عالية. ولكن من مشاكل الاكتئاب هو التعرف عليه وعندئذ يجب التوجه إلي الطبيب لتلقي العلاج في الوقت المناسب. حيث أن التأخر في استشارة الطبيب يكون له توابع سلبية علي سير الخطة العلاجية. فقد تحتاج الحالة إلي فترة أطول من العلاج أو كمية أكثر من الأدوية مع التعرض لنكسات في حالة عدم المواظبة علي العلاج. من أخطر أنواع الاكتئاب النفسي عندما لا يشعر الإنسان أنه مريض ويحتاج إلي استشارة الطبيب. فغالباً ما يعاني الإنسان من الاكتئاب ولكنه يستمر في حياته يتصرف بطريقة سلبية، يفكر في أفكار سوداوية، ينعزل عن الناس أو حتى يفكر في إيذاء نفسه أو المحيطين به.
ما هو الاكتئاب؟!

إن الاكتئاب النفسي مرض يصاب به الإنسان فيجعله يعاني من الأعراض التالية:
• الإحساس بالحزن والتوتر واليأس والخواء العاطفي.
• نظرة تشاؤمية للماضي والحاضر والمستقبل
• الشعور بالذنب، وفقدان القيمة المعنوية, وضياع الأمل. والعصبية الدائمة.
• فقدان الاهتمام بالذات وفقدان الإحساس بالمرح, وعدم الرغبة في ممارسة النشاط الاجتماعي المعتاد.
• عدم الخلود للنوم بسهولة وقلق أثناء النوم, أو الاستيقاظ مبكراً، أو العكس الاسترسال في النوم.
• اضطراب نظم التغذية إما بفقد الشهية ونقص الوزن, أو الزيادة في الأكل والوزن.
• انعدام الطاقة الجسمانية والإجهاد السريع لأقل مجهود, وخمول في الحركة.
• مراودة هواجس الموت لك.
• التوتر وعدم الراحة أو الاستقرار.
• صعوبة في التركيز على الأشياء وصعوبة في تذكر الأشياء, أو اتخاذ القرارات.
• الشعور بالإحباط والزهق والملل.
• عدم الاستمتاع بمباهج الحياة.
• التفكير في إيذاء النفس والأخرين كالانتحار والقتل

فإذا كنت تعانى من كل تلك الأشياء معاً, فأنت فريسة لمرض الاكتئاب النفسي.

من الممكن أن يصاب الشخص ببعض هذه الأمراض في أي مرحلة سنية وإن كانت أكثر ما تكون في السن من 24 - 44 سنة.
النساء أكثر عرضة للإصابة عن الرجال وقد فسر ذلك بأن النساء تتعرض لضغوط اجتماعية وبيولوجية بصورة دائمة.
ما هي أسباب الاكتئاب؟!
- هناك عدة أسباب تتداخل معاً لظهور أعراض الاكتئاب:
أسباب عضوية:
أهمها تغيرات في بعض كيميائيات المخ من أهمها مادة السيروتونين ومادة النورادرينالين ومن المعتقد أن لهما دوراً هاماً في حدوث الاكتئاب النفسي عند نقصهما.
الجينات:
وجد أنه هناك عوامل وراثية لظهور الاكتئاب في بعض العائلات حيث أن الدراسات التى أجريت علي التوأم أحادي البويضة وجد أن إصابة أحد التواءم بالاكتئاب يرفع نسبه حدوث الاكتئاب في التوأم الآخر إلي 70 % ويكون عرضة للإصابة بالاكتئاب في مرحلة ما من حياته الشخصية. هناك بعض الأشخاص ممن لهم سمات تؤهلهم عن غيرهم للإصابة بالاكتئاب ومنها: الروح الانهزامية، الاعتمادية علي الغير، المتأثرون بالمتغيرات الخارجية والشخصيات التى لها دائماً نظرة تشاؤمية للأمور.
عوامل بيئية:
مثل كثرة التعرض للعنف والاعتداء النفسي أو الجسدي كذلك كثرة الضغوط الخارجية علي الإنسان دون وجود متنفس لها تدعو إلي الشعور بعدم جدوى الحياة وهي أهم المؤديات للاكتئاب. ولكن يجب مراعاة أن الاكتئاب النفسي (رغم كل المسببات السابق ذكرها من الممكن حدوثه لإنسان يعيش حياة عادية قد نعتبرها نحن مثالية وخالية من المشاكل ومن الضغوط). ولكن الأمور دائماً نسبية كما يجب ألا نغفل العامل العضوي الذي لا علاقة له بالمتأثرات الخارجية.
كيف أخرج من الاكتئاب؟
بشكل عام، عليك أن تحافظ على رباطة جأشك، وتحاول التغلب على تلك الأحاسيس الوسواسية، فحتى الشديد من هذه الحالات يمكن التحكم فيها بأتباع الأساليب التالية:
1- أول شيء عليك بالقرب من الله تعالى، والإكثار من قراءة القرآن، يقول الله تعالى {ألا بذكر الله تظمئن القلوب} فعلاج القلوب المرهقة من مشاكل الدنيا، التفكّر بالآخرة، والقرب من رحمة الله عز وجل.
2- اجلس واستمتع بالمشاكل من حولك. فالحزن شعور مؤقت سوف يزول بعد فترة من الوقت, ويجب أن تؤمن بذلك.
3- اشغل نفسك بشيء تحبه.. كأن تمشي في نزهة خارج المنزل, أو أن تذهب لزيارة صديق أو قريب, أو أن تقرأ كتاب.
4- ابحث في الذاكرة عن أشياء كنت تحبها.. احصل عليها أو مارسها أو حتى فكر فيها بعمق.
5- تحدث مع الآخرين الذين تثق بيهم وتحبهم.. وأشركهم معك في كل مشاكلك وذلك بالتحدث إليهم عما يجول بخاطرك.
6- يمكنك أن تصرخ بأعلى صوتك, أو أن تبكي بحرقة.. فإن ذلك سوف يريح ويخفف الكبت الداخلي لديك.
7- اجلس وحلل المواقف والأسباب التي دفعتك للاكتئاب... فإن ذلك يمكن أن يريحك نفسياً.
8- تجنب السعي وراء أمور من الصعب تحقيقها.. وكن واقعيا.. لأن الفشل في تحقيق المهام يبعث إلى الإحباط والكآبة.
9- مارس التمارين الرياضية بانتظام... وأدي ما عليك من العبادات المفروضة لأن ذلك يصفي الذهن وينقي الروح من الشوائب ويقطع الهواجس والوساوس ويذهب عمل الشيطان.
10- إذا اشتد بك الضيق النفسي, تناول معدات الرسم... وصب فيها كل ما تشعر به وما تحس به, فالألوان التي تضعها على الصورة سوف يكون لها تحليل نفسي, فمثلاُ: اللون الأحمر يعبر عن الغضب, واللون الأسود يعبر عن الحزن بينما اللون الرمادي يعبر عن التوتر.
11- أحزم أمرك مع الآخرين وواجه الحقيقة... بأن تقول للمخطئ أنك أخطأت ولا تتردد في ذلك.
12- ابحث عن شيء كان يضايقك القيام به, وأندمج فيه بأن تنفذه.. مثلاً: القيام بتنظيف الحمام, وغسل سيراميك الحوائط بفرشاة قديمة للأسنان, أو تصفح مجلة أو صفحة في كتاب قرأته مرات عديدة, وهكذا.
13- هدئ من نفسك... فإن الحياة التي نعيشها تسير بنمط سريع يصعب علينا ملاحقته، وقد يكون ذلك عاملاً هاماً لحدوث الاكتئاب لدى البعض من الناس، لذا يجب أن نهدأ ونسترخي في حمام دافئ, بينما نحن نفكر فيما يحدث حولنا من أمور.
14- تجنب اتخاذ قرارات كبيرة أو هامة بينما أنت تعاني من حالة كآبة.. ويمكن تأجيل ذلك إلى حين عودتك إلى حالتك الطبيعية من جديد.
15- عامل الآخرين باحترام, فإن ذلك يجبرهم على التعامل معك باحترام. وعكس ذلك سوف يحملك ما لا طاقة لك به.
16- لا تجازف بالدخول للمحلات الكبيرة وأنت مكتئب.. لأن ذلك سوف يدفعك لشراء ما يلزم, وما لا يلزم، وفي النهاية تحميل نفسك وزراً آخراً بتحمل دفع نفقات ما قمت بشرائه, وأنت لست مستعد لذلك تماماً.
17- أغلق باب (الثلاجة), وابتعد عن المشهيات من الطعام.. حتى لا تدفع الثمن بزيادة في الوزن قد تجعلك نادماعلى ما فعلت.


كيف يتم علاج الاكتئاب النفسي؟
من المهم أن نلاحظ هنا أن الاكتئاب مرض نفسي. ولذا يحتاج إلي علاج دوائي لتعويض الخلل الكيميائي الذي حدث بالمخ. وأن ممارسة الرياضة وتغيير العادات اليومية والذهاب إلي أجازة لن يعالج الحالة وإن كان له تأثير في سرعة الشفاء. 80 - 90 % من مرض الاكتئاب النفسي يظهرون تحسن واضح وملموس باستخدام العلاج.

أساليب العلاج:
أ- علاج دوائي، أكثر الأدوية استخداماً هي:
- مضادات الاكتئاب، ومن أنواعها:
أ- مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة - Tricyclic Antidepressants
ب- مضادات الاكتئاب المؤثرة علي مادة السيروتوينن -
Selective Serotenin Reupterke Inhibitors - Serotenine Euhancers
ج- مضادات الاكتئاب المضادة لإنزيم المونوامين -
Menoamine Inhibitors-
ولكن تجدر الإشارة هنا إلي أنه لا يجوز تناول العقار دون استشارة الطبيب. لما قد يؤديه ذلك من أعراض جانبية وتعارض مع احتياج المريض. ولذا يجب استشارة طبيب نفسي في الحالة حتى يتسنى له الوقوف علي الأعراض ومدى تأثيرها علي حياة المريض. مع وصف العقار المناسب للفترة المناسبة بالجرعة المطلوبة.
ب- علاج نفسي:
إن جلسات العلاج النفسي تتيح فرصة للتعرف علي كيفية التعامل مع الضغوط الخارجية والتحدث عنها. كذلك التعرف علي أفضل السبل للتعامل مع الأعراض التى يعاني منها المريض أثناء المرض وهذه الجلسات يتبع منها أساليب مختلفة للعلاج - علاج سلوكي - علاج معرفي - علاج نفسي تحليلي - علاج أسري - علاج جماعي. تحدد النوعية الأنسب للمريض بعد أخذ تاريخ المرض.

الاكتئاب النفسي هو مرض العصر الحديث. ومن حسن الحظ أنه يمكن علاجه ولكن من سوء الحظ أن المريض لا يشعر به في بداياته وإنما يلجأ للطبيب بعد أن تكون الحالة قد استعصت وزادت شدتها.
لذا ينصح دائماًً بعدم أخذ الأمور علي أنها ضعف بالإرادة أو خذلان في النفس أو حتى قلة إيمان. وإنما يجب أن تشاور الطبيب عندما يشعر الإنسان بهذه الأعراض حتى تكون نسبته في الشفاء أعلي وأسرع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف خليل صندوقة
مدير
avatar

علم :

عدد المساهمات : 610
نقاط : 347763
تاريخ التسجيل : 21/02/2009
العمر : 53
الموقع الموقع : ديوان ال صندوقة

مُساهمةموضوع: الاكتئاب بين الواقع والمستقبل   24/2/2009, 22:17

بداية نشكر الاخ الدكتور على هذا المقال الرائع
،
اما فيما يتعلق في الاكتئاب : Sad ( لا ادري ان كان اي مواطن عربي غير كتئب لما يجري لهذه الامة ، لا ادري ان كان هناك اي مواطن غير مكتئب لما يجري من تجويع وحاصرة اخواننا في غزة وغير غزة ، لا ادري ان كان هناك اي مواطن غير مكتئب :x لما يجري في القدس الشريف من ترحيل وطرد اخوتنا هناك ، لا ادري اخي الدكتور هل هناك من علاج لهذا الاكتئابات المزمنة ارشدنا بارك الله بك ، ولك كل الشكر والاحترام،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sundooga.yoo7.com
يوسف خليل صندوقة
مدير
avatar

علم :

عدد المساهمات : 610
نقاط : 347763
تاريخ التسجيل : 21/02/2009
العمر : 53
الموقع الموقع : ديوان ال صندوقة

مُساهمةموضوع: رد: الاكتئاب النفسي أعراضه وعلاجه   1/7/2009, 00:10

اللهم انا نعوذ بك من كل اكتئاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sundooga.yoo7.com
 
الاكتئاب النفسي أعراضه وعلاجه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــدى آل صنـدوقــــــة :: ..... الصحة العامة-
انتقل الى: